بورصة البحرين تستعرض الفرص والمزايا التمويلية الفريدة التي يوفرها "سوق البحرين الاستثماري" للشركات الواعدة التاريخ

الأربعاء, 8 مارس, 2017

وتتضمن العرض الذي قدمه السيد هاني المنديل -  مدير إدارة التسويق وتطوير الأعمال شرحاً مفصّلاً عن السوق وأهدافه وما يحمل من مزايا، مبيناً أن السوق يمنح الشركات خياراً تمويلياً منخفض التكلفة عن طريق طرح الأسهم المباشر للمستثمرين من جميع أنحاء العالم.

ويعمل سوق البحرين الاستثماري وفق إطار تنظيمي أكثر يسراً وشروط إفصاح وإدراج أسهل وفترة موافقة أقصر، فضلاً عن توفير خدمات الدعم والإرشاد للشركات قبل وبعد الإدراج عن طريق مكاتب استشارية متخصصة في هذا الشأن ومعتمدة من قبل البورصة، علماً بأن قواعد سوق البحرين الاستثماري موافق عليها من قبل مصرف البحرين المركزي وتتولى بورصة البحرين أعمال تشغيل السوق.

إلى ذلك صرح الرئيس التنفيذي لبورصة البحرين الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة: "إن سوق البحرين الاستثماري ثمرة العمل الدؤوب لتأسيس سوق مبتكر بمعايير عالمية يخدم الشركات المحلية والإقليمية ويدعم نموها ويضمن مصالح أصحاب الشركات والمستثمرين على حد سواء. وهو استكمال للمسيرة التي خطّتها مملكة البحرين على مدى العقود الماضية في الريادة كمركز إقليمي رائد للمال وتربة خصبة حاضنة للأعمال تتميز بإطار تنظيمي يصنف ضمن الأفضل في العالم من حيث المتانة والشفافية والبنية التحتية."

وأضاف الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة أنه من المؤمل أن يكون سوق البحرين الاستثماري بعد انطلاقه وبدء عملية التداول فيه داعماً مهماً لرؤية البحرين الاقتصادية الرامية إلى تنويع الاقتصاد، إذ أن تمكين الشركات من الحصول على رأس المال اللازم لتستمر في تنفيذ خططها التوسعية له تأثيرات اقتصادية إيجابية عديدة مثل تنشيط حركة ريادة الأعمال وخلق فرص عمل جديدة وتقوية القطاع الخاص وزيادة مساهمته في تنمية الاقتصاد الوطني، كما أن وجود عدة مصادر للتمويل يعتبر عنصراً جاذباً للاستثمارات الخارجية المباشرة.

وعن استعدادية السوقين المحلية والإقليمية لمثل هذا السوق قال الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة: "إن السوق المحلي والإقليمي بشكل عام بالفعل يحتاج لمثل هذا السوق وهناك حاجة حقيقية وملموسة له، فبفضل المبادرات الحكومية الموجهة نحو التنويع الاقتصادي، لا سيما في البلدان التي لطالما اعتمدت على عائدات النفط، بات القطاع الخاص يشكل رافداً مهماً للاقتصاد الوطني تزداد حصته عاماً بعد العام."

واختتم الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة بالقول أن هذه الندوة هي الأولى ضمن سلسلة من الندوات التعريفية التي ستنظم خلال الأشهر المقبلة بهدف فتح أبواب التواصل مع القطاع الخاص ووسائل الإعلام لنشر الوعي وتثقيف الشركات بنموذج السوق وطريقة عمله والإجابة على تساؤلاتهم.

هذا ويمكن للشركات الراغبة في الإدراج والمكاتب الاستشارية المتخصصة الراغبة في الحصول على الاعتماد من قبل بورصة البحرين التواصل مع مكتب المساعدة بالبورصة عبر الهاتف (+973) 17 261260 أو البريد الالكتروني [email protected]